First Transition Network Meeting

On November 26, the RepMut team participated in the First Transition Network Meetings on research at the heart of socio-ecological transition, which took place at the House of Human Sciences in Dijon.

The transition network is "the service platform ensuring the emergence and organization of new scientific dynamic partnership in the service of socio-ecological innovation".
In this context, Marie-Françoise Lacassagne presented "Understanding and analyzing human relations: the RepMut methodology for electro-mobility".

The information of the day are available on the following link:
http://reseau-transition.fr/programme-26-novembre-2015/

Supervisor for coordinating Transition Network at the House of Human Sciences in Dijon: Laure Abramovich

 

To view the support of this communication, click the image below:

 

طاولة مستديرة: عمليات البحث والفعاليات العلمية 2015ـ2016

دار العلوم الانسانية بديجون تنظم، تزامنا مع ليلة الباحثين، طاولة مستديرة حول عمليات البحث والفعاليات العلمية المقررة لسنة 2015ـ2016 يوم 25 سبتمبر 2015.

 

 

تطرح هذه الطاولة المستديرة لمحة عن برامج البحث الجديدة والتي بصدد التطوير، المنجزة من طرف دار العلوم الانسانية بديجون، والتي تشهد على نشاط فرق البحث في الدار وعلى قدرتها على انتاج المعارف والابداعات الاجتماعية.

دار العلوم الانسانية هي عبارة عن مبنى وعن ديناميكية جماعية تنظم، بفضل فرق البحث التابعة لل 15 مخبر التابعة لها وأيضا بفضل المهارات والمعدات المهيئة لها، تبادلات بين مختلف مجالات البحث العلمي وأيضا بين الشركاء المواجهين لتحديات التطوير الكبيرة.

تقديم لبرنامج 2015 ـ2016 الخاص بعمليات البحث والفعاليات العلمية المنجزة من طرف دار العلوم الانسانية بديجون، عبر أمثلة معروضة من الباحثين.

وقد قدم رابموت اثناء هذا الحدث.

 

 

رابموت: تشخيص للعلاقات والتموقعات الاجتماعية في الشركة.

الاجتماعية س.ب.م.س < البسيكولوجيا الاجتماعية والادارة الرياضية> UBFC
فلورون منجان، دكتور، مخبر س.ب.م.س
مهندس مشروع رابموت، SATT Grand Est -UBFC

هذه الأداة التي تشخص العلاقات بين الفئات الاجتماعية تنطلق من تصوراتها الاجتماعية. لقد طورت لتكون أداة بيدغوجية وأداة للبحث في البسيكولوجيا الاجتماعية تمكن من الكشف على ميكانيزمات التمييز المعروفة سابقا ومن الكشف على أخرى جديدة. اليوم، بالامكان تطبيقها على مجالات متنوعة.

على سبيل المثال، مع تزايد الاهتمام بما يخص الشيخوخة وفي سبيل تحسين نوعية الحياة في العمل، أجريت دراسة على الممرضات منطلقين من فكرة أنّ الشباب والكبار في السن يفضلون العمل الذين من نفس أعمارهم. كشف التشخيص عن أن الشباب يعززون مكانتهم من خلال وصم الكبار وأن الكبار يرفعون من قدرهم بتصغير الشباب انطلاقا من التصورات الخاصة بكل شخص، يمكن طرح فكرة ورشة علاج من أجل بناء تموقعات وجو اجتماعي ونفسي يسمح بالعمل في محيط عمل يلائم كل الأجيال.
ومن منظور أوسع، يمكن أن تعتبر الأداة رابموت كمساعد على اتخاذ القرارات وهي قابلة للتطبيق على حالات متنوعة لأنها تنطلق من ميكانيزمات نفسية واجتماعية اساسية. فقد استكشفت من خلالها ميادين متنوعة: الشركات الصغيرة والمتوسطة والاشغال العمومية، السجون والرياضة والتربية الهجرة والابداع المروري ...

فريق الباحثين العامل على رابموت يكون وحدة أعمال تقترح خدمات للشركات والمنظمات لمساعدتها على الكشف على التموقعات المتخذة من طرف الفاعلين الاجتماعيين وفي الوقت ذاته اعطاء نصائح تطبيقية تسمح بحل حالات التوتر الموجودة بين مجموعات مكونة.

 

خطاب الافتتاح لفرانسيس أوبير <مدير دار العلوم الانسانية >

 

رابموت تشخيص العلاقات والتموقعات الاجتماعية في الشركة من طرف ش. جولي <طالبة دكتوراه في س.ب.م.س > و ف. مانجان< دكتور س.ب.م.س >

 

تقديم رابموت أثناء صالون اينوفاتيف ع.ا.ا باريس 16 ـ 17 جوان 2015

نظم معهد العلوم الانسانية والاجتماعية التابع للمركز الوطني للبحث العلمي يوم 16 و17 جوان في باريس مدينة العلوم والصناعة الطبعة الثانية لصالون اينوفاتيف ع.ا.أ. قدم هذا الصالون 65 مشروعا منجزة من مخابر في العلوم الانسانية والاجتماعية من كل نواحي فرنسا. قدمت دار العلوم الانسانية بديجون في هذا الصالون مشروعين: رابموت وكلمات الخمر.

لمعلومات أكثر حول هذه الفعالية، بامكانكم تصفح الموقع الخاص بالصالون بالضغط هنا

يمكنكم تصفح المقال الخاص بالمستجدات على موقع دار العلوم الانسانية بديجون بالضغط هنا

هذا هو الملصق الخاص برابموت المقدم في الصالون:

 

اينوفاتيف المركز الوطني للبحث العلمي ـ سيارة المستقبل، باريس 31/03/2015

انطلاقا من فكرة أن الابداعات لا تقام دون الانسان، نعرض عليكم منهجية للتحليل النفسي الاجتماعي مركبة في برنامج على الانترنت < رابموت ن 1>. هذه الاداة تسمح بتشخيص سريع وأتوماتيكي للعلاقات بين الجماعات.

طابعها الابداعي يكمن في امكانية الوصول الى نتيجة فورية؛ يسمح بعمل سريع على نطاق واسع. من وجهة نظر نظرية، امكانية اعتبار الجماعات من خلال علاقاتهم فيما بينهم تسمح بالوصول الى الديناميكية الاجتماعية.

فيما يخص الابداع المروري، من خلال مواجهة التصورات التي يمكن لكل جماعة أن تصدرها عن جماعة أخرى < سائقو اليوم/ سائقو الغد / سائقون مهتمون بالبيئة، سائقون رياضيون...الخ>، يسمخ استعمال رابموت من الكشف عن فئة السائقين ذوي الجاذبية المحتملة من خلال القيم التي يحملونها أو من خلال التقدير الاجتماعي الذي يمنح لهم، وأيضا من خلال اهميتهم مقارنة مع الفئات الاخرى، ما يصل بنا الى تشخيص أي الابداعات ستكون أكثر قبولا حاليا.

سوف تقدم بعض الامثلة المنحدرة من بعض الابحاث الاولية في هذا المجال.